تفسير الاسراء الاية 101 ومابعدها
السيد مرتضى القزويني