و من عقوق ذوی الأرحام المبرة - 2
السيد عادل العلوي