ما تيسر من سورتي الزمر وغافر
رافت حسين