ولله العزه ولرسوله وللمؤمنين
السيد منير الخباز